أجلت محكمة مستأنف الاقتضادية محاكمة حنين حسام ومودة الادهم قفص الاتهام و3 اخرين في الاستئناف، على الحكم الصادر ضدهم بالحبس عامين وتغريمه كلا منهم مبلغ 300 ألف جنيه، في اتهامهم بالتعدى على القيم والمبادىء الأسرية، ونشر الفسق والفجورلجلسة 13 أكتوبر المقبل لاستماع إلى باقى الشهود.

ظهرت «الادهم» و«حسام» مرتديا ملابس السجن البيضاء ولم يتحدث مع أحد وتم ايداعهم قفص الاتهام، واستمعت المحكمة إلى شهادة ضابط بالإدارة العامة لمكافحة الاداب.

كانت الجلسة الماضية قدم الدفاع مذكرة للمحكمة طلب الاستماع إلى عدد من الشهود ومناقشتهم وقبلت المحكمة الطلب.

كان النائب العام وجه للمتهمين تهم الاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري وإنشائها وإدارتها واستخدامهم مواقع وحسابات خاصة عبر تطبيقات للتواصل الاجتماعي بشبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجريمة، وكذا اتهامها بارتكاب جريمة الاتجار بالبشر بتعاملها في أشخاص طبيعيين هنَّ فتيات استخدمتهنَّ في أعمال منافية لمبادئ وقيم المجتمع المصري للحصول من ورائها على منافع مادية وكان ذلك استغلالاً لحالة الضعف الاقتصادي وحاجة المجني عليهنَّ للمال والوعد بإعطائهنَّ مبالغ مالية، وقد ارتكبت تلك الجريمة من جماعة إجرامية مُنَظَّمة لأغراض الاتجار بالبشر تضم المتهمة وآخرين.

وكشفت تحقيقات نيابة شمال القاهرة الكلية، تحت إشراف المستشار ياسر ابو غنيمة المحامي العام، انه في إطار التكامل بين أجهزة الضبط القضائي وعلى رأسها النيابة العامة بما يُناط بها من تَتَبُّع الجرائم وتقديم المجرمين فيها إلى المحاكمة تحقيقًا للعدالة الناجزة، وأجهزة الضبط الإداري وعلى رأسها وزارة الداخلية وما يُناط بها بقوة الدستور والقانون من منع وقوع الجرائم واستئصال طرقها في المجتمع؛ حفاظًا على الأمن القومي الاجتماعي المصري بكل صوره.

المصدر: المصري اليوم