مريضة تتبرع لنفسها بالدم!

أنقذت مريضة حياتها بنفسها بعد أن تبرعت لنفسها بالدماء، وذلك بعد عملية بحث مضنية عن فصيلة دمها النادرة، أجرت من بعدها عملية معقدة في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”.

وبحسب صحيفة “الخليج” الإماراتية، اشتبهت داينا باوتيستا وهي أم عاملة من الفلبين، وتعيش في أبوظبي منذ أكثر من 15 عاما، في عام 2018، في إصابتها بمرض ما، وشخص طبيب الأسرة المرض لأول مرة بأنه إصابة بالربو. ثم كشفت فحوص المتابعة الطبية عن تضرر ثلاثة صمامات في قلبها، وخوفا من الخضوع لعملية جراحية، مارست داينا حياتها كالمعتاد. ومع بدايات عام 2020، تدهورت حالتها الصحية بشكل كبير.

وبعد أن تقرر إخضاعها للعملية لم يتمكن المستشفى من العثور على دم يطابق فصيلة دمها وهي من فئة B+ كما تبين أن دمها يفتقر لبروتين (JK3) مما يعني أن هذه الحالة لا يمكن لها أن تستقبل الدم إلا من المتبرعين الذين تتطابق فصيلة دمهم مع فصيلة دمها، وبشرط أن يكون لديهم نقص كذلك في هذا البروتين على وجه التحديد.

وبعد البحث المضني عثر الفريق الطبي على وحدتين مطابقتين لفصيلة دمها، في أبوظبي والكويت، وهي بحاجة إلى 4 وحدات إضافية وجمع هذا القدر من الدم من المتبرع الموجود في أبوظبي سيستغرق شهورا، لأن الشخص لا يستطيع أن يتبرع إلا بوحدة دم واحدة كل شهرين.

ونظرا لقوة هيموغلوبين داينا، فقد استطعنا إدارة علاجها لزيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء، حتى تتمكن من أن تتبرع بدمها لنفسها، بأمان وبمعدل مرة واحدة في الأسبوع.

وأعطت داينا أربع وحدات من دمها، على مدار ثلاثة أسابيع، حتى يتوافر للمستشفى ما يكفي من الدم لإجراء جراحتها.

المصدر: “الخليج”

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *