رأى النائب أنور الخليل “أن تكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة، بناء على الثقة التي منحته إياها الكتل النيابية، أشاع جوا إيجابيا نتمنى أن يستمر لتأليف الحكومة العتيدة سريعا، حكومة إنقاذ وطنية تكون قراراتها مرتكزة الى الوحدة والوطن”، متوقعا “انفراجا قريبا سندا لما تعهد به الرئيس الحريري، لناحية الإلتزام بالمبادرة الفرنسية بكل بنودها الإصلاحية”.

كلام الخليل ورد في مستهل إجتماع سياسي تنظيمي عام لمكتبه في دار حاصبيا، تناول التطورات السياسية والظروف الإقتصادية والمعيشية التي تحيط بلبنان، ونقاش الوضع التنظيمي الداخلي الخاص بقضاء حاصبيا مرجعيون، ولوضع التوصيات المطلوبة للتعامل مع المرحلة القادمة، وحضره أعضاء الهيئة التنفيذية، منسقو الدوائر، منسقو لجان القرى، ومنسقو الأقسام.

وقال: “من دواعي فرحي في هذه اللحظة السياسية والمعيشية الضاغطة، أن تستجيب حركتنا إلى متطلبات مشروعها التنظيمي، وأن تقوم الأطر المسؤولة في إطار هيكلية الحركة بتحمل مسؤولياتها”.

أضاف: “لم نعد نملك ترف هدر الوقت وإضاعة الفرص، لا بد أن تكون خطة عمل الحكومة العتيدة مرتكزة إلى المبادرة الفرنسية بكاملها، تحديدا لناحية وقف الإنهيار من خلال تطبيق الإصلاحات الإقتصادية والمالية والإدارية الواردة في هذه المبادرة، تسهيلا لتفاعل المجتمع الدولي من المانحين وصندوق النقد الدولي”.

المصدر: وطنية