أعلن فريق الواجب في وكالة داخلية البقاع الحنوبي – راشيا  في “الحزب التقدمي الاشتراكي“، في بيان، أنه “بعد الوفيات المتعددة بسبب فيروس كورونا المستجد وتوقع ازدياد هذا العدد، وكون معظم الناس يعاني صعوبات تتعلق بنقل المتوفين من المستشفيات الى المدافن في القرى للقيام بإجراءات الدفن المناسبة بسبب الخوف من العدوى، وبتوجيه من رئيس “الحزب التقدمي الإشتراكي” وليد جنبلاط، تم تحضير فريق من المتطوعين للقيام بهذه المهمة بعد تنظيم دورة متخصصة للتعاطي بشكل علمي مع هذه الحالات، كما تم تجهيز المتدربين بلباس عازل وكمامات واقية وقفازات للحماية، بالتعاون مع طبابة القضاء والصليب الأحمر اللبناني في راشيا، وتم وضع سيارة إسعاف مجهزة بتصرف فريق الواجب من قبل اتحاد بلديات جبل الشيخ”.

وشكر الفريق كل من ساعد في إطلاق عمله، وخص بالذكر “جمعية الشباب البقاعي” والخبير في الأمراض المعدية والأوبئة الدكتور أحمد الطسه. وإذ أمل “أن تمر هذه المرحلة الصعبة وأن نستمر معكم في خدمة مجتمعنا لننتصر على هذا الوباء بالوعي والمسؤولية”، أعلن تخصيص الرقمين 70 906 728 و03 325 942 للتواصل مع الفريق.